2 Emirati Sisters Rescue 3 Men from Collapsed Store in Ras Al Khaimah

Shop was collapsing when 2 Emirati sisters rescued the men almost trapped inside

Two Emirati siblings rescued three men from a collapsing shop in Ras Al Khaimah. In a post by @alramsnet, Asmaa Ahmed Yousef Al-Shehhi, 25, and Aisha Ali Salem Al-Shehhi, 31, noticed the walls of two shops collapsing. The shop signages as well as metal and concrete fell when these women stopped their car and rescued a man by opening the door before he rest of the store collapsed.

With the help of the rescued man, the sisters also helped two other men trapped inside.

The incident took place on a branch road near the school of Noura Bint Sultan in the area of ​​Maireid between 10:30 am and 11 am Thursday, November 15, 2018.

“There have been no injuries in the incident,” said RAK Civil Defense sources.

Below is a photo from the official Instagram account of Al Rams (@alramsnet)

 

View this post on Instagram

 

. رأس الخيمة : مواطنتان تنقذان مسناً وعاملين انهار عليهم محلان بمنطقة المعيريض نجحت الشابتان المواطنتان أسماء أحمد يوسف الشحي، 25 عاماً، وعائشة علي سالم الشحي، 31 عاماً، وهما أختان في «الرضاعة»، في إنقاذ ٣ أشخاص، بينهم مسن إماراتي وعاملان آسيويان، حوصروا داخل بقالة ومحل لبيع الخضر، بعد أن انهارت عليهما أجزاء من المنشأتين القديمتين، بصورة مباغتة في منطقة معيريض برأس الخيمة، صباح أمس وقالت مصادر في الدفاع المدني برأس الخيمة «لم يتم تسجيل أي إصابة في الواقعة». بدورهما، روت المنقذتان المواطنتان ل«الخليج» تفاصيل الحادث، الذي وقع بشارع فرعي قرب مدرسة نورة بنت سلطان في منطقة معيريض بين العاشرة والنصف والحادية عشرة من صباح الخميس، وكانتا في طريقهما إلى وجهتهما حين انهار الجدار الأمامي للمحلين فجأة، لتسقط معه لوحتا المنشأتين، مع كمية من الكتل الأسمنتية والحديد المسلح للجدار المنهار، ما أغلق بابي المحلين و«طريق النجاة» في وجه «المواطن الشيبة» وهو من أهل المنطقة، وعامليَن آسيويين في البقالة ومحل الخُضر. وكان الثلاثة حينها يطرقون النوافذ، طلباً للمساعدة وبحثاً عن طوق نجاة، بينما كانت المنطقة خالية وأهل «الفريج» لا يشعرون بالحادث، وأكدتا أنهما تمكنتا من انتشال الثلاثة بسرعة فيما كان الجدار يتداعى. أسماء الشحي، وهي من «معيريض»، تحمل «بكالوريوس» في الإعلام، قالت: إنهما بادرتا إلى وقف السيارة، اللتين كانتا يستقلانها، والنزول صوب المنشأتين، وبدأتا بمحل الخضر، حيث كان أحد العاملين محاصراً ويحاول فتح الباب، ومع كل محاولة يسقط جزء من السقف، بجانب سهولة إزاحة المخلفات، التي أعاقت فتح باب محله، ومنها اللوحة الصغيرة لمنشأته، لتنجحا سريعا في إخراج العامل، ثم توجهتا إلى البقالة، التي كان بابها مغلقاً باللوحة الكبيرة، وبمساعدة العامل الخارج لتوه من الحصار داخل محله، تمكنوا من زحزحة اللوحة والمخلفات الأخرى، ليخرج «الشيبة» والعامل الثاني سالمين، قبل قليل من انهيار الجدار بالكامل، في حين تجمع الأهالي لاحقا. وأشارت عائشة الشحي، تحمل شهادة الثانوية العامة، وهي من منطقة «جلفار» القريبة، إلى أنهما انتشلتا المحاصرين في المنشأتين القديمتين قبل وصول الجهات المختصة، التي أبلغتها هي وصديقتها بالحادث، لتصل لاحقا إلى المكان بسرعة.

A post shared by الرمس نت (@alramsnet) on

Also Read
Loading...